الرئيسية

وزيرة التكوين المهني تؤكد أن القطاع يضمن صيغا مختلفة لترقية التكوين لفائدة ذوي الاحتياجات الخاصة .

وزيرة التكوين المهني تؤكد أن القطاع يضمن صيغا مختلفة لترقية التكوين لفائدة ذوي الاحتياجات الخاصة

صرحت وزيرة التكوين والتعليم المهنيين على هيام بن فريحة، أن القطاع يوفر صيغا مختلفة لترقية التكوين لفائدة ذوي الاحتياجات الخاصة.

و يتضمن هدا القطاع أن يكون المحيط مكيفا لمزاولة هده الفئة لتكوين و ترقية مؤهلاتهم العلمية والمهنية، من خلال توفير عدة فرص من بينها التكوين بمؤسسات جهوية متخصصة في التكوين المهني موجهة للمعاقين جسديا بكل من الجزائر وبومرداس والأغواط وسكيكدة وغليزان

كما يندرج في هدا القطاع حسب تصريح الوزيرة فتح فروع منتدبة لدى هيئات تابعة لقطاعي الصحة والتضامن الوطني وأيضا على مستوى الحركة الجمعوية، حيث سمحت تلك الآليات بتكوين آلاف الشباب من ذوي الاحتياجات الخاصة.
مشيرة في هذا الصدد إلى تكوين ما لا يقل عن 778 معاقا جسديا من بينهم 250 فتاة خلال 2020″.

من جهتها أكدت الوزيرة التكفل بتحسين وضعية هذه الشريحة الاجتماعية والحرص على منحها فرصا حقيقية للمساهمة في التنمية الاقتصادية للبلاد يأتي في صلب عمل الحكومة”.

ل-م

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات